شباب أون لاين

شباب أون لاين

شبابي نشيط فنون الجيل الصغير

 منتديات شباب أون لاين عالم لا سكون له  بنات وشباب الجيل الصغير من كل مكان من مكه المكرمه وفلسطين الحبيبة من القدس الشريف من بغداد وبيت لحم ودبي والاردن وقطر سوريا ولبنان والخليج العربي  نرحب بالاعضاء والزوار الكرام اينما كنتم حياكم وبياكم .........تعطيل ال HTML
 لاتنسى الاشتراك بمجموعة شباب أون لاين على جوجل الموجودة في المنتدى حتى تبقى على تواصل مع المنتدى دائماً ولتحصل على آخر التحديثات والخطط التي تنوي ادارة المنتدى أن تنفذها. || الإدارة لاتقوم بتفعيل أي معرف تم تسجيله بواسطة أي بي وهمي أو عبر برامج كسر البروكسي. || الإدارة تقوم بتوقيف أي معرف يثبت بأن صاحبه يملك أكثر من معرف لأغراض غير شرعية. .........تعطيل ال HTML

    أغرب اسم مسجد

    شاطر
    avatar
    شمري مون
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓

    ذكر النقاط  النقاط : 3
     متصل  المساهمات    متصل المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 24/02/2009
    العمر : 29
    الاقامة الاقامة : مكة المكرمة
    MY-MMS : MY-MMS

    أغرب اسم مسجد

    مُساهمة من طرف شمري مون في الخميس أبريل 22, 2010 9:53 am

    أغرب اسم مسجد بالعالم

    اسمو (كأني أكلت)...

    هل سمع أحد بمثل هذا الاسم الغريب ؟
    هو جامع صغير في منطقة 'فاتح' في اسطنبول واسم الجامع باللغة التركية هو ' صانكي يدم ' أي كأنني أكلت
    ووراء هذا الاسم الغريب قصــة ... وفيها عبرة كبيرة .
    في كتابه الشيق 'روائع من التاريخ العثماني ' كتب الأستاذ الفاضل 'أورخان محمد علي' .. قصة هذا الجامع .. فيقول أنه :

    كان يعيش في منطقة 'فاتح' شخص ورع اسمه خير الدين أفندي، كان صاحبنا هذا عندما يمشي في السوق ، وتتوق نفسه لشراء فاكهة ، 'أو لحم ، أو حلوى ، يقول في نفسه : ' صانكي يدم'

    .. يعني كأنني أكلت' أو 'افترض أنني أكلت'!! .... ثم يضع ثمن ذلك الطعـام في صندوق له ..... ومضت الأشهر والسنوات ... وهو يكف نفسه عن لذائذ الأكل .... ويكتفي بما يقيم أوده فقط ، وكانت النقود تزداد في صندوقه شيئا فشيئا ، حتى استطاع بهذا المبلغ القيام ببناء مسجد صغير في محلته ، ولما كان أهل المحلة يعرفون قصة هذا الشخص الورع الفقيــــر، وكيف استطاع أن يبني هذا المسجد , أطلقوا على الجامع اسم جامع : صانكي يدم

    كم من المال سنجمع للفقراء والمحتاجين
    وكم من المشاريع سنشيد في مجتمعنا وفي العالم
    وكم من فقير سنسد جوعه وحاجته
    وكم من القصور سنشيد في منازلنا
    في الجنة إن شاء الله
    وكم من الحرام والشبهات سنتجنب
    لو أننا اتبعنا منهج ذلك الفقير الورع
    وقلنا كلما دعتنا أنفسنا لشهوة زائدة على حاجتنا

    ' كأنني أكلت
    هذا المسجد مجرد أربعة حوائط ومأذنتين ...و مع ذلك لم يترك المسلمون الصلاة فيه .. هذا المسجد الصغير ذو الحشائش الخضراء اكتض بهم لدرجة أن بعضهم يصلي خارجة ..


    أترككم مع الصور فهي أكثر تعبيرا عنه...


    ما أجمل بيوت الله مهما كان شكلها..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 10:25 pm